جدعون جينات

: قاض (متقاعد), في المحاكم المركزية في تل أبيب-يافا, حيفا,
أورشليم-القدس والناصرة, محكم, وسيط صلح, محام ومحاضر.

צילום: שלומי יוסף/גלובס

السيرة الذاتية

المؤهلات العلمية

القاضي (المتقاعد) جدعون جينات حاصل على اللقب الأول في الحقوق (LL.B  ) من الجامعة العبرية فرع تل أبيب عام 1968, وأيضاً حاصل على اللقب الثاني (ماجستير LL.M) بتفوق من الجامعة العبرية في أورشليم-القدس عام 1973.

خلال فترة دراسته, أنجز أطروحته البحثية في مجال القانون الإداري تحت إشراف البروفيسور يتسحاك هينس كلينجهوفر.

المهنة كمحامي

في عام 1968 بدأ جينات فترة التخصص تحت إشراف البروفيسور زئيب تسلطنر رئيس المحكمة المركزية في تل أبيب – يافا. وبعدما حصل على رخصة مزاولة المهنة (رخصه رقم: 5495) عمل أجيراً في البداية. بين الأعوام 1972 وحتى 1989 عمل كمحامي مستقل في مكتبه الخاص في تل أبيب من ضمن ذلك بالشراكة مع الدكتور رودي أبراهام.

ترافع أمام ألمحاكم في مجالات شتى وفي أساسها بمجال القانون المدني, وقد تخصص بالمحاكمات المتعلقة بالملكية الفكرية. مثل العديد من الشركات الرائدة من البلاد ومن خارجها ومن ضمنهن: ك.ل.م (ק.ל.מ-K.L.M), جيليت (ג’ילט- GILLETTE), لاكوست (לקוסט-LACOSTE), ليجو (לגו-LEGO), بيتشم (ביצ’ם)

هذا وقد ترافع كمحامي أمام شتى المحاكم من أقصى الشمال وحتى أقصى الجنوب, من ضمنها أمام المحكمة العليا في أورشليم-القدس.

أشغل منصب عضو في محكمة الطاعة اللوائية في نقابة المحامين الإسرائيلية قضاء تل أبيب.

المهنة كقاضي

في أيار 1989 تم تعيينه قاضياً في المحكمة المركزية, أذ أشغل المنصب في كل من المحاكم في الناصرة وأورشليم-القدس وحيفا وتل أبيب-يافا, في آذار 2003 تم تعيينه نائباً لرئيس المحكمة المركزية بداية في المحكمة المركزية في حيفا ومن ثم لاحقاً في تشرين أول 2010 في المحكمة المركزية في تل أبيب-يافا. وبالمجمل عمل لمدة 30 عاماً بمنصب قاض في المحكمة المركزية. أضافة لمنصبه كقاض في المحكمة المركزية أشغل منصب قاضِ في المحكمة العسكرية وكذلك بمحكمة الاستئنافات العسكرية. تزامناً مع خروجه للتقاعد في عام 2015, تم تعيينه لمنصب قاض زميل(שופט עמית) في المحاكم المركزية بحيفا وتل أبيب حتى تشرين أول 2019. منذ كانون أول 2019 وحتى يومنا هذا يعمل قاضياً متقاعداً ومحامياً في التحكيم (בוררות) وكذلك كوسيط صلح (מגשר).

مهنة التدريس والنشاط الأكاديمي

عمل محاضراً خارجياً في كليات الحقوق بكل من حيفا وأورشليم القدس وتل أبيب في مجالات الأملاك الفكرية وقوانين الطيران.

أحكام تأسيسية

أثناء مزاولة المهنة كقاض, أصدر أحكاماً تأسيسيةً في مجال تفكيك وتعليق الإجراءات, وفي مجالات الملكية الفكرية, قوانين الأضرار والقانون الاداري. وبضمنهم حكم موافقه على دعوى تمثيليه ضد “بوعاليم شوكي هون” على أثر انهيار شركة “أفار”, إقرار حجم مسؤولية سلطات الحكم بالأضرار التي تسببت بعد فيضانات خليج حيفا.

للمرة الأولى سلط الضوء على حجم مسؤولية الدولة عن الأضرار المستدعى عليها التي سببها جيش الدفاع الإسرائيلي في أعقاب الانتفاضة الأولى, بعد عشرة أعوام تقريباً من إعطاء الحكم رفضت المحكمة العليا الاستئناف المقدم على قرار المحكمة المركزية. أقر سريان مفعول قانون ألتنصت منطبقا على عمل شرطة إسرائيل خارج حدود الدولة. أقر بحق المساواة لوالده وحيدة في إطار تقسيم وحدات سكنية بالكيبوتس. رفض ادعاء القاتل جلعاد شيمن بتخفيف القصاص إثر قتله لصديقته. فحص مبدأ “ما بني على باطل فهو باطل -פירות העץ המורעל” كسابقة قضائية بخصوص دولة إسرائيل ضد توبا. بعد مضي 9 سنوات أقرت المحكمة العليا في قضية يسساخاروف        (ע”פ 5121/98 יששכרוב נ’ התובע הצבאי  المبدأ المذكور.

أقر “سابقة يردين” التي انشغلت بامتلاك إدارة شركة خاصة بواسطة استدانة بالرافعة المالية  )ת”א (חי’) 474/04 רות ירדן נ’ משה ליפשיץ( قررت المحمة العليا إلغاء الحكم في إطار التراضي وبدون التطرق لحيثيات حكم المحكمة المركزية ومن غير الاستماع لفحوى الاستئناف.

في آب 2012 تم نشر مقال نقد لقرار المحكمة العليا, (דון סוסונוב, האם רכישה ממונפת על ידי ההנהלה תיחשב בנסיבות חריגות לעסקה פסולה תאגידים ט/3, 15 באוגוסט 2012, עמ’ 90-141) والذي أيد حكم القاضي جينات.

في حكم : ע”א 7735/14, 7972/14   ורדניקוב נ’ אלוביץ’  (28.12.2016)      ذكر القضاة عميت وسولبرغ بالإتفاق سابقة “يردين ضد ليفشيتس” كما ذكرت في إطار حكم نائب الرئيس القاضي جينات من يوم 20.8.2007.

في 29 أيلول 2011, قرر بسابقة قضائية بأنه يحق للكاتب يورام كنيوك التسجيل في سجل السكان بأن لا دين له. (ה”פ ת”א 25477-05-11 קניוק נ’ משרד הפנים).

منذ عام 1999 فصاعداً بحث بالملف الجنائي دولة إسرائيل ضد موشيه بيرغ, ملف جنائي/اقتصادي ضخم  والذي يبحث ايضاً في قانون الأسهم والتداول, قانون عقد التامين, قانون المراقبة على الخدمات المالية, ومدى واجب الشفافية المطلوب في النشرة التعريفية للشركة (תשקיף). تم الاستماع لمئتي 200 شاهد وحجم محاضر الجلسات بلغ 20000 صفحة. جميع الاستئنافات المقدمة ضد قرار الحاكم (بما يقرب 600 صفحة) تم رفضها من قبل المحكمة العليا (سعادة القاضي ليفي وسعادة القاضية نأور وسعادة القاضية حيوت) والتي بدورها القليل تدخلت بتخفيف شدة العقوبة فقط. ע”פ 37/07, 1005/07

مجالات العمل

العمل الحالي

محكم ووسيط صلح

القاضي المتقاعد جينات هو وسيط صلح معتمد حيث يعمل بالتحكيم والوساطة باللغة العبرية والإنجليزية والعربية بشكل مستقل وأيضا ضمن المؤسسة الإسرائيلية للتحكيم التجاري, على اسم سمادار اوتولنني (شارع هحشمونائيم 84 – تل أبيب يافا) التي تأسست على يد تنظيم الغرف التجارية.

تعقد الإجراءات المتداولة بشتى انحاء البلاد وفق موافقة الطرفين. كذلك يعمل بتقديم الاستشارة القانونية بجانب إعطاء محاضرات لمحامين وقضاة

محام

تقديم الاستشارة والرأي خطياً وشفوياً في جميع مجالات الاحكام المدنية والمرافعات وبالأخص في المجالات الملكية الفكرية، القانون المدني، الإداري الأضرار والتأمين.

التدريس وإلقاء المحاضرات

التدريس في مؤسسات أكاديمية والقاء محاضرات أمام محامين وقضاة في مجالات الملكية الفكرية, القانون المدني, الإداري والتحكيم.